السبت 13 أبريل 2024
محطة مصر

    الأخبار

    عمرو موسى: نفتقر إلى تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بمستقبل مصر

    عمرو موسي، فيتو
    عمرو موسي، فيتو

    أكد عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية على أننا نفتقر إلى تبادل وجهات النظر فيما يتعلق بمستقبل مصر.

    وقال: لي تعليق حول شعار الجمهورية الجديدة وهو أنه يجب أن ترتكز على التعليم الجيد والمرتب المناسب والشفافية والتخطيط والديمقراطية.. وأنا كمواطن مصري مهتم بالمسألة المصرية ومهتم بإنجاح تلك المسيرة ومطلع بقدر الامكان علي التطورات العالمية والإقليمية حول مصر انطلاقا من النصوص الدستورية والمواد المطروحة فيه حول التنمية البشرية وحقوق المواطنة والتي فصلها الدستور.

    وأضاف:الدستور خصص 4% من الميزانية العامة للتعليم قبل الجامعي و2% للتعليم العالي و1 % للبحث العلمي وهى مواد يجب أن يقرأها المثقفون بالإضافة إلى ما جاء بالدستور من سرد وتأكيد لحقوق المواطنة والتزاماتها وما جاء فيه من مواد للمرأة والطفل.

    اقرأ أيضاً

    جاء ذلك في ندوة: " التعليم والتنمية... رؤية مستقبلية " والتي نظمتها مؤسسة الدكتور جمال شيحة للتعليم والثقافة والتنمية المستدامة وذلك في إطار برنامجها الثقافي لعام 2023 والذي حمل شعار:" طه حسين...مشروعا للمستقبل "

    بالتعاون مع اتحاد كتاب مصر والمؤسسة الأفريقية للتطوير وبناء القدرات بمناسبة مرور 50 عاما على وفاة عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين.

    شهد الندوة الدكتور جمال شيحة رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي السابق بمجلس النواب ومقرر لجنة التعليم والبحث العلمي في الحوار الوطني ولفيف من رؤساء وأساتذة الجامعات وشباب الجامعات وبرلمان الشباب والشخصيات العامة وعدد من قيادات التعليم.

    وأثنى الأمين العام لجامعة الدول العربية علي اختيار طه حسين لأنه ترسيخ لفكرة أنه لا يوجد مستحيل وهو من تحدث عن أن التعليم كالماء والهواء كان يقصد الماء النقي والهواء النقي مع التأكيد على عنصر الجودة في التعليم لبناء الشخصية كما لا يجب التفرقة في الفرص بين الأغنياء والفقراء وأنه يجب إعطاء الفرصة للجميع حتى يكون الجميع علي قدرة للانتفاع بمقدرات الدولة فالفرص في مصر متاحة لمن يجيد التعلم ويدرس بإجادة ويقرأ بإجادة.

    وأشار إلى أنه في السابق لم يتم منع أحد أبدا ولم يكن كل الأعلام المعروفين أمثال طه حسين والسنهوري ومصطفى النحاس من الأغنياء وإنما كانوا من العائلات الفقيرة فطه حسين أبوه كان فلاحا والنحاس كان أبوه نجارا وهذا يعنى أن الفرصة موجودة ولكن مع الجودة فقد كان بالمدارس مكتبات وكان المدرسون يدفعون بالطلاب للقراءة والمناقشة وهذا هو التعليم الذى أنتج طه حسين وغيره من أعلام عصره، مؤكدا أن الطموح مسالة مهمة جدا ليس من أجل ترقية أو وظيفة ولكن من أجل أن يكون المواطن صالحا ويحيا حياة طيبة ومريحة فيها السعادة والرضا.

    وقال:

    اعتقد أن مصر تعرضت إلى إهمال كبير وكلنا مسئولين عنه وأن مصر لم تتمتع بالحكم الجيد من سيادة القانون والقضاء المستقل والرعاية الصحية المتميزة والخدمات المتميزة وهذه هو الحكم الجيد..وقد افتقدنا ذلك لما يربو على 70 عاما ولو كان هناك حكم جيد يقتنع به الناس ما نجحت أي مؤامرات لبث الفوضى في مصر.

    وأضاف:

    نعم نريد جمهورية جديدة يعمل فيها الكل ويعرف الجميع إلي أين نحن ذاهبون وأن يكون الجميع قادر علي الإسهام في التقدم وأن يلعب القطاع الخاص دورا مهما بجانب القطاع الاستثماري من أجل النجاح وأن يكون هناك دور للمجتمع المصري وأن يقول رأيه ويتابع وأن يوافق في إطار أن المجتمع يتحدث و يتحاور ويتناقش بكل ديمقراطية وحرية وضوابط.

    وأشار إلى أن طه حسين وغيره ممن عاشوا في جيله سواء من الشخصيات المعروفة أو من المهنيين هؤلاء هم من اعتمد عليهم المجتمع.. أما الآن فالمجتمع يفرق بين الطبيب والنجار وبين المهندس والحداد بخلاف المجتمعات التي وصلت لمرحلة النضج لا تفرق بين هذا وذاك لأنهم عصب المجتمع ولذلك علي المجتمع أن يدرك ذلك.

    أضاف:

    رسالة طه حسين للجميع أنه لا مستحيل بدليل أنه كان رجلا فقيرا ومن ضمن عدد كبير في أسرته ولكنه استطاع أن يخترق الآفاق، فتعلم واستفاد وأنه حينما دعا إلي مجانية التعليم فكان يعنى أن التعليم كالماء والهواء وهو حق من حقوق الإنسان، ولكن عندما نتكلم عن التعليم فنحن نتحدث عن التعليم الجيد من حيث المضمون والمعلمين، وألا يكون هناك مستحيل مع التركيز على التنمية والاستقرار والخدمات الصحية والتعليمية.

    وأشار موسى إلى أن ما تمر به المنطقة الآن من تطورات وتغيرات تحدث بسبب ما نراه من سوء استخدام لميثاق الأمم المتحدة وآليات حفظ السلام والأمن الدوليين وسياسات الدول العظمى التي أدت لإضعاف دول الجنوب والعالم الثالث ولذلك وجب إعادة النظر في النظام الدولي وضرورة تطويره.

    وأكد على أن كورونا أصابت العالم بالشلل وأظهرت فشل دول العالم في المواجهة ولذلك يجب النظر في أن يعاد النظر في القواعد الحاكمة للموقف الدولي.. ثم أزمة الغزو الروسي لأوكرانيا واشتعال الصراع بين روسيا والغرب وما تبعه من أزمات وتطورات كبيرة وتبعات خطيرة على دولنا.

    وأشار إلى أن الاتفاق الإيراني السعودي مهم وهناك عوامل محيطة به لأن الدولة العظمى الراعية له هي الصين والطرفين كلاهما إسلامي وإذا تطور ونجح سيكون له دور مختلف على المنطقة من حيث الاستقرار والتنمية.

    وأضاف بأن هناك تقدما في ملف العلاقات المصرية التركية ووزير الخارجية التركي زار مصر.. فتركيا دولة مهمة جدا وتلعب دورا كبيرا ولها تأثير في الجناح الشرقي لأوروبا ودول القوقاز والاتحاد السوفيتي السابق.. كما أن لها دور وتأثير كبير في العالم الإسلامي ولها طموحات في العالم العربي وهى موجودة في سوريا وشمال العراق عسكريا ولها قواعد في البحر الأحمر وفي القرن الأفريقي وفى ليبيا لأنها استطاعت أن تدير امورها بحنكة فحدث تقدم في الاقتصاد والتقدم في نواحي الحياة ولها دور متميز في التفاوض بين روسيا وأوكرانيا لها دور مهم في موضوع غاز البحر المتوسط، وأيضا مصر دولة كبيرة والإمكانيات لديها ليس لها حدود وأسواقها كبيرة ولذلك تطمح في عودة العلاقات مع مصر.

    أضاف أن ايران أيضا تريد أن تلعب دور بالمنطقة، ولكن الفرق بين تركيا وإيران تلعب بأوراق القرن 21 حيث الاستثمار والاقتصاد، ولكن إيران مازالت تلعب بأدوات القرن الرابع حيث المذهبية التي تحاول نشرها والسيطرة من خلالها

    كلاهما يحاولان السيطرة والقيادة الاقليمية في منطقة كانت القيادة كانت معقودة فيها لمصر منذ قديم الزمن وصولا لمحمد علي باشا حيث اعتمدت فيها مصر علي القوة الناعمة حيث التعليم في الأزهر وفى الجامعة المصرية التى كان يدرس بهما أبناء الملوك والأمراء والقادة أمثال الملك حسين والملك فيصل وغيرهم كما أن مصر كانت قبلة للباحثين عن العلاج والاستشفاء والحياة الرغدة .

    أشار الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تصبح دولة عظمى بالأساطيل الحربية ولكن بالتعليم والجامعات وناسا وغيرها وهذا ما ننظر إليه باحترام وهذا ما نتمناه لمصر أن يكون لديها جودة التعليم من أجل النجاح وأن يكون لديها قوة ناعمة وأن يكون الجميع معنيين بذلك، وأن تستعد للعصر بما فكر فيه طه حسين وأراده لمصر من حيث الجودة في التعليم والجامعات الحديثة والتكنولوجية والأخذ بمفردات الثورة الرقمية والذكاء الاصطناعي والروبوت وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وللضيوف الأجانب من السائحين وغيرهم.

    أضاف أن مصر لديها من العلماء والمؤسسات الطبية مثل د.مجدى يعقوب ومحمد غنيم وأنهم يقدمون خدمات طبية على مستوى راق مثل ما تقدمه المراكز الطبية العالمية.

    وقال:

    مصر دولة لها تاريخ عميق يتحدث عن المجتمع المصري وشهامة وكرم مواطنيه ولكننا الآن نتحدث عن المستقبل ومطلوب للإنسان المصري أن يطمئن وأن يعيش مع أمل يمكن الوصول إليه وأن ننزع عنه اليأس وأن نزرع الأمل وأن يتقدم كما تقدم طه حسين والسنهوري ومصطفى مشرفة، فكل شيء ممكن إذا كان الإنسان مطمئن ومتعلم بشكل جيد فالتعليم سيدفع به للأمام.

    أضاف أنا كمواطن مصري لا أيأس وأحمى نفسي من اليأس، وبذلك نستطيع أن نتقدم، ولنا في دول مثل فيتنام وماليزيا وسنغافورة وبعض من دول أفريقيا قصص نجاح كثيرة قائمة على الفكر السليم والعلم ومشاركة الجميع فالتقدم لا يأتي صدفة وعلينا أن نشعر بالأمل وأن نفخر بمصر وأجيالنا الحالية التى أرى أن لديها الفرصة للنجاح والتقدم.

    وجاء في رسالته للشباب: تفاءلوا ولا تيأسوا لأن اليأس يقضى على البلد وعلى الجيل..ويجب أن تتمسكوا بالجودة في كل شئ كل في مجاله.

    وطالب بإيقاظ القوى الناعمة مضيفا: علينا أن نعيش بأدوات العصر فنحن في تحد كبير .

    وأشار الدكتور جمال شيحة إلى أنه بالتعليم والبحث العلمي والقوى الناعمة تستطيع أي أمة أن تنهض وأن يكون لها دور مهم في العالم من حيث القوة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية اقليميا ودوليا وتستطيع ان تواجه المؤامرات والتدخلات الخارجية.

    وأضاف بأن الوطن والأمة يتلمسان الطريق ونتصور أن التعليم الجيد والبحث العلمي يمكن أن يكونا نقطة البداية لمشروع وطني وقومي عنوانه:" الحرية والديمقراطية والمشاركة العامة"لذلك رأينا أن تكون البداية بشخصية لها رمزية متعددة وهى الدكتور طه حسين والذي يمر في اكتوبر القادم خمسين عاما على رحيله.

    اتحاد كتاب مصر الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية البحث العلمي البحر المتوسط الجمهورية الجديدة الغزو الروس العلاقات مع مصر حقوق المواطنة غاز البحر المتوسط لجنة التعليم والبحث العلمي

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 29.526429.6194
    يورو​ 31.782231.8942
    جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
    فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
    100 ين يابانى​ 22.603122.6760
    ريال سعودى​ 7.85977.8865
    دينار كويتى​ 96.532596.9318
    درهم اماراتى​ 8.03858.0645
    اليوان الصينى​ 4.37344.3887

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
    عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
    عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
    عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
    الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
    الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
    الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    السبت 06:22 صـ
    4 شوال 1445 هـ 13 أبريل 2024 م
    مصر
    الفجر 04:00
    الشروق 05:30
    الظهر 11:56
    العصر 15:30
    المغرب 18:21
    العشاء 19:41

    استطلاع الرأي