السبت 10 ديسمبر 2022
محطة مصر

    مقالات

    شيرين .. الموعودة بالعذاب

    محطة مصر

    موعود معايا بالعذاب موعود ياقلبي موعود ودايماً بالجراح موعود ياقلبي ولا بتهدى ولا بترتاح في يوم يا قلبي ربما تكون كلمات تلك الأغنية الخالدة التي كتبها محمد حمزة ولحنها بليغ حمدي وغناها بإحساس "نادر" عبدالحليم حافظ هي أقرب توصيف لحالة المطربة شيرين عبدالوهاب الآن، بدا واضحا تأثير ما تعرضت له في حياتها الخاصة عليها في حفلها ليلة أمس "خارجيا وداخليا" هي ليست على ما يرام، ولذلك أرجو من أصدقاءها المقربين محاولة مساعدتها على تجاوز تلك المحنة الكبيرة التي تمر بها.

    لا أعرف ما الذي جعلها تتعرض لتلك الهزائم العاطفية واحدة تلو الأخرى، والتي أنهكت قلبها، هل هو سوء اختيار أم سوء حظ !؟ أم الاثنين معا. بالتأكيد هي مسؤولة عن جزء كبير مما حدث لها، خاصة وأنها كانت على وعي بما يحدث معها ولكنها كانت تتغاضى عن آخذ رد فعل حاسم في كثير من المواقف! وتلتزم الصمت كثيرا ! وربما تعطي الأطراف الأخرى فرص أكثر مما ينبغي، ولكن في الحقيقة هو سوء تقدير منها للمواقف دائما ويكون الثمن مزيد من الآلم النفسي وبالتأكيد أمتد إلى شغلها ومن حولها أيضا. يبدو أنها تبحث عن الأمان دائما، ولكن العاطفة هي اللي تقودها وتحركها، ولذلك تكون الصدمات كبيرة ولا تتحملها، وهو ما حدث مؤخرا وظهرت "حليقة" الرأس وهو تفسير انها تمر بأزمة كبيرة وتريد أن تتخلص من أي شيء حتى لو كان عزيزا عليها، لذلك قالت أنا كده فقت وهي "تمسح" فوق رأسها ! هي وجدت في ذلك وسيلة للتعبير، عن تخلصها من ماضي آليم.

    نتمنى أن تكون "فاقت" بالفعل وتستوعب صدمتها الكبيرة وتنجح في تجاوزها، أو كما قالت أتعلم من كل موقف في حياتي، لعلها تكون تعلمت بالفعل، وألا تتكرر الهزائم العاطفية مجددا. العفوية أصبحت عنوان لكل لقاءات وأحاديث شيرين وهي تتباهى بذلك ولكن العفوية ليست مطلوبة في كل وقت وكذلك في اختيارات الحياة. شيرين بدون شك لا تزال تحتفظ بمكانة كبيرة في قلوب الجمهور بفضل صوتها و إحساسها النادر، وأتخيل أن أرشيفها الغنائي كان ممكن أن يكون أكثر بكثير مما هو عليه الآن لو كانت حياتها الشخصية لم تطغى هكذا على حياتها الفنية. أشعر بتعاطف كبير هذه المرة مع المطربة شيرين، رغم انتقادي لها في السابق بسبب تكرار خروجها عن النص وزلات لسانها في حفلاتها مما عرضها لهجوم قاس.

    الآن هي في مرحلة انتقالية جديدة من حياتها وعليها أن تجلس وتراجع حساباتها في السنوات الأخيرة وكيف تأثر عملها بسبب حياتها الخاصة، كيف أضرت بموهبتها وبمشوارها الفني، عليها أن تحاول العودة والبدء من جديد، وكل الدعم لمطربة شديدة الموهبة نريد أن تمتعنا بصوتها و إحساسها الذي نادرا ما يتكرر في عالم الغناء العربي.

    شيرين عبد الوهاب الموعودة بالعذاب حسام حبيب أخبار مصر محطة مصر نيوز أخبار الفن عبدالحليم حافظ

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 24.428624.5042
    يورو​ 25.442425.5309
    جنيه إسترلينى​ 29.087129.1869
    فرنك سويسرى​ 25.990626.0821
    100 ين يابانى​ 17.527917.5859
    ريال سعودى​ 6.49846.5202
    دينار كويتى​ 79.336979.6081
    درهم اماراتى​ 6.65076.6716
    اليوان الصينى​ 3.44903.4622

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 1,438 شراء 1,445
    عيار 22 بيع 1,318 شراء 1,324
    عيار 21 بيع 1,258 شراء 1,264
    عيار 18 بيع 1,078 شراء 1,083
    الاونصة بيع 44,713 شراء 44,926
    الجنيه الذهب بيع 10,064 شراء 10,112
    الكيلو بيع 1,437,714 شراء 1,444,571
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    السبت 07:58 صـ
    17 جمادى أول 1444 هـ 10 ديسمبر 2022 م
    مصر
    الفجر 05:07
    الشروق 06:40
    الظهر 11:48
    العصر 14:37
    المغرب 16:55
    العشاء 18:18

    استطلاع الرأي