الجمعة 19 يوليو 2024
محطة مصر

    تقارير

    إعدامات وقطع أيادي وتعليق جثث.. طالبان تعود إلى سابق عهدها

    طالبان
    طالبان

    اشتهرت فترة حكم طالبان، في أواخر تسعينات القرن الماضي، بالمعاقبة عن جرائم بالجلد العلني، والرجم حتى الموت علناً وبتر الأطراف، الأمر الذي أثار مخاوف عديدة لدى الأفغانيين، ومع ترقب الشعب الأفغانستاني أطلق مسؤولوا طالبان تصريحاتهم بأنهم سيعودون للعقوبات الصارمة كالإعدام وقطع الأيدي وغيرها من الأحكام المتشددة.

    قتل وتعليق جثث

    وفي خطوة جديدة نحو انتهاكات الحكومة التابعة لحركة طالبان، أقدمت الحركة على تعليق جثث أربعة خاطفين مزعومين برافعات، بعد قتلهم أمس السبت، خلال تبادل لإطلاق النار في مدينة هرات غرب أفغانستان.

    وقال نائب محافظ هرات مولوي شير أحمد مهاجر، إن جثث الرجال عُرضت في أماكن عامة لإعطاء درس مفاده أنه لن يتم التسامح مع عمليات الخطف.

    وأظهرت الصور والفيديوهات التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، جثثًا مليئة بالدماء معلقة على شاحنة، وجثة رجل معلقة من رافعة عند مفترق طرق رئيسي في هرات مع لافتة على صدره كتب عليها "سيعاقب الخاطفون بهذه الطريقة".

    وقال مولوي شير أحمد مهاجر، إن القوات الأمنية تبلغت باختطاف رجل أعمال ونجله في المدينة صباح السبت، لافتًا إلى أن الشرطة أغلقت الطرق المؤدية إلى خارج المدينة وأوقف عناصر طالبان رجالاً عند نقطة تفتيش، وتم تبادل لإطلاق النار.

    وأكد مهاجر، أنه قبل حادثة السبت، حصلت عمليات خطف أخرى في المدينة، لافتًا إلى أن عمليات القتل وتعليق الجثث ليكون الخاطفين عبرة لغيرهم لعدم خطف أو مضايقة أي شخص، وقمنا بتعليقهم في ساحات المدينة وأوضحنا للجميع أن كل من يسرق أو يخطف أو يقوم بأي عمل ضد شعبنا سيعاقب.

    عودة العقوبات الصارمة

    وفي تصريح سابق أكد أحد مؤسسي حركة طالبان، الملا نور الدين ترابي، إن الحركة ستنفذ عقوبات الإعدام وبتر الأيدي لكنها قد لا تفعل ذلك علانية، وحذر العالم من الصدام مع حكام أفغانستان الجدد.

    وقال نور الدين، الذي شغل منصب وزير العدل خلال فترة حكم "طالبان" السابقة، ومسؤول السجون في الحكومة الحالية: "الجميع ينتقدنا على تنفيذ العقوبات في الملاعب، لكننا لم نقل أبدًا أي شيء بشأن قوانينهم وعقوباتهم، والحركة لا تقبل أن يخبرها أحد عما يجب أن تكون عليه القوانين، وسنتبع الإسلام وسنبني قوانيننا على القرآن".

    تحذيرات أمريكية

    من جانبها أدانت الولايات المتحدة الأمريكية، التصريحات التي أدلى بها مسئول حركة طالبان الأفغانية، والتي أشار فيها إلى أن الحركة تخطط لاستئناف عقوبة الإعدام.

    وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن مثل هذا التوجه سوف يشكل انتهاكًا ملموسًا لحقوق الإنسان، مشددًا على أنه يجب محاسبة طالبان على ذلك.

    وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

    وكانت طالبان، قد ألغت وزارة شؤون المرأة، واستبدلتها بوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتي اشتهرت بالتشدد والطرف خلال فترة الحكم السابقة للحركة.

    وكانت وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، موجودة بالفعل قبل وصول حركة طالبان إلى السلطة لأول مرة، لكنها توسعت خلال فترة حكمهم بين عامي 1996و2001.

    وكانت مسؤولة عن نشر شرطة الآداب في الشوارع، لفرض تفسير حركة طالبان المتطرف للشريعة الإسلامية.

    واشتهرت الوزارة، بعد اعتداء عناصرها على النساء بالضرب، بحجة أنهن يرتدين ملابس غير محتشمة، أو بسبب خروجهن من المنزل دون ولي أمر، كما لم تسمح الوزارة للفتيات بالتعليم بعد المرحلة الابتدائية، وهو ما أعادته الحركة في الوقت الحالي.

    كما حظرت تلك الوزارة الأنشطة الترفيهية مثل الموسيقى والرقص، وتم حظر الأنشطة مثل لعب الشطرنج أو تحليق الطائرات الورقية، كما تم تطبيق أوقات الصلاة، وإجبار الرجال على إطلاق اللحى، وكانت حلاقة الشعر على "النمط الغربي" مرفوضة، وإذا تبين أن أي شخص انتهك تلك القواعد كان يعاقب بقسوة، ولم يكن الجلد والضرب وبتر الأطراف والإعدام العلني بالأمور غير الشائعة.

    انتهاكات حقوق الإنسان

    وفي وقت سابق قالت منظمة هيومان رايتس ووتش، ومعهد حقوق الإنسان التابع لجامعة سان هوزيه الحكومية الأمريكية، إنه منذ استيلاء طالبان على أفغانستان في 12 أغسطس الماضي، بدأت البحث عن الشخصيات المعروفة من النساء وحرمتهن من الخروج بدون رفيق من الذكور، وفرضت قانوناً إلزامياً بشأن الملبس وحرمت النساء من الذهاب للعمل والمراكز التعليمية أو حضور المظاهرات السلمية.

    وقالت حليمة كاظم ستوجانوفيتش وهي عضوة بهيئة التدريس الأساسية في معهد حقوق الإنسان التابع لجامعة سان هوزيه: "بالنسبة لتلك النساء فإن أفضل سيناريو هو ألا يتعرضن للأذى، ولكن يجبرن على العيش وسط قيود شديدة، أما أسوأ سيناريو فهو أن يعتقلن أو يهاجمن بسبب إنجازاتهن الماضية أو لكفاحهن أجل الحفاظ على حقوقهن التي اكتسبناها بشق الأنفس".

    وقالت هيثر بار، المديرة المساعدة لقسم حقوق المرأة في هيومان رايتس ووتش: "تضاعف طالبان من الانتهاكات التي ترتكبها بحق النساء عندما تحرمهن من حقهن في التحدث علانية".

    فيما قالت منظمة العفو الدولية، الشهر الماضي، إن مقاتلي حركة طالبان هم من قاموا بمذبحة بحق 9 أفراد من أقلية الهزارة المضطهدة.

    وقالت أنيس كالامار، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية: "ارتكاب هذه العملية الوحشية بدم بارد يذكر بسجل طالبان السابق، ومؤشر خطير على ما قد يسفر عنه حكم طالبان".

    اقرأ أيضًا:

    طالبان واضطهاد المرأة.. ذكريات القمع ترعب الأفغانيات

    أخطر الإرهابيين .. من هو زعيم «داعش» في الصحراء الكبرى؟

    افغانستان طالبان حقوق الانسان تطرف طالبان حركة طالبان انتهاكات طالبان وزارة الامر بالمعروف تعليق الجثث عقوبات طالبان المرأة في افغانستان امريكا العفو الدولية هيومان رايتس ووتش

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 29.526429.6194
    يورو​ 31.782231.8942
    جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
    فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
    100 ين يابانى​ 22.603122.6760
    ريال سعودى​ 7.85977.8865
    دينار كويتى​ 96.532596.9318
    درهم اماراتى​ 8.03858.0645
    اليوان الصينى​ 4.37344.3887

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
    عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
    عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
    عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
    الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
    الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
    الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    الجمعة 06:01 مـ
    12 محرّم 1446 هـ 19 يوليو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:25
    الشروق 05:06
    الظهر 12:01
    العصر 15:38
    المغرب 18:56
    العشاء 20:26

    استطلاع الرأي