الثلاثاء 25 يونيو 2024
محطة مصر

    الأخبار

    «بشرة خير» مصر تستعد لاستقبال فيضان النيل الجديد

    محطة مصر

    رفعت وزارة الموارد المائية والرى درجة الاستعداد بكل أجهزتها المعنية لاستقبال فيضان نهر النيل خلال العام المائى الجديد الذى يبدأ فى شهر أغسطس الحالى، وذلك لاستبيان حجم المياه وآليات توزيعها وإجمالى المساحات التى سيتم زراعتها وفقاً لطبيعة الفيضان سواء مرتفع أو منخفض.

    ولفيضان النيل أهمية بالغة بالنسبة للحضارة المصرية، حيث كانت مياه الفيضان هى المصدر الرئيسى للزراعة فى مصر، وفى يونيو عام 1970 تم افتتاح السد العالى الذى كان سبباً فى ترويض الفيضان وحسن استغلال المياه الواردة لمصر من أعالى النيل .

    وقد اعلنت وزارة الري حالة الطوارئ بين جميع الوحدات وقطاعات الوزارة، لتوفير المياه اللازمة للأراضى الزراعية والأنشطة المختلفة، ومنها مياه الشرب، إضافة إلى إتمام الاستعدادات لاستقبال فيضان النيل، فى ظل بداية موسم الأمطار على الهضبة الإثيوبية حالياً.


    ويتم متابعة معدلات الأمطار في بداية موسم الفيضان، خاصة في أول يوليو المقبل، والذي يستمر حتى نهاية سبتمبر، عبر صور الأقمار الصناعية، لتحديد الكميات الواصلة من النيل الأزرق والتي تحصل مصر على نحو 60% منها والباقى للسودان وعمليات البخر خلال سريان المياه.

    كما تم تقدير كميات المياه المتوقعة من فيضان النيل الموسم الحالى لما يقرب من 50 مليار متر مكعب من المياه، ما يعني أنه فيضان متوسط وأقل بحوالي 5 مليارات متر مكعب من المياه عن فيضان العام الماضي.

    ومن المتوقع أن يكون فيضان النيل هذا العام أعلى من المتوسط، مع بداية موسم سقوط الأمطار على الهضبة الإثيوبية، لافتاً إلى أن معظم المياه الواصلة إلى مصر تأتي من النيل الأزرق وتحصل مصر على أغلبها بخلاف حصة السودان ، المياه المتوفرة خلف السد العالي سوف تغطي كمية المياه المتوقع تخزينها خلف سد النهضة هذا العام، كما أنه فى حقيقة الأمر فإن مصر دفعت تكلفة هذا التخزين مقدما من خلال إنشاء محطات تحلية مياه وتقليل مساحات زراعة الأرز.


    وتتوقف إمكانية التخزين في سد النهضة خلال موسم الفيضان على كمية المياه المخزنة خلف السد وعلى قدرة إثيوبيا على استكمال بناء السد، وأي مياه تخزنها إثيوبيا سوف تخصم من حصة مصر والسودان، ومن المتوقع أن تقوم إثيوبيا بتخزين خمسة مليارات متر مكعب هذا العام.

    وتواصل لجنة إيراد نهر النيل بوزارة الموارد المائية والري متابعة معدلات سقوط الأمطار والتى بدأت منذ أيام، وأيضًا وضع كافة السيناريوهات المحتملة بشأن كميات المياه المتوقعة وموقف إيراد نهر النيل مع نهاية فترة الفيضان، والتى أظهرت أنها مبشرة وفوق المتوسط.

    وإستعداداً لموسم الفيضان قام الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى بتفقد منشآت السد العالى وخزان أسوان ومفيض خزان أسوان، للتأكد من حالة المنشأ وعلى رأسها السد العالى، وخزان أسوان القديم الجارى إعادة تأهيله حاليا وتغيير نظام التحكم فى بواباته لاستخدام النظام الإلكترونى.

    واكد وزير الرى ان الوزارة حريصة على متابعة جاهزية المنشآت المائية على مستوى الجمهورية

    وبحث وزير الري مع محافظ أسوان أشرف عطية، موقف المشروعات التي تنفذها الوزارة بالمحافظة والعمل على إنهاء هذه المشروعات في موعدها المحدد طبقا للبرنامج الزمني، والتنسيق المشترك بين أجهزة الوزارة والمحافظة لتنفيذ السياسة المائية بالمحافظة.

    وفى إطار حرص الوزارة على إستخدام التقنيات الحديثة في مجال إدارة المياه .. تفقد الدكتور عبد العاطى منظومة الإسكادا المستخدمة في متابعة مناسيب المياه والمقنن المائى للزراعات بفروع ترعة الشيخ زايد بمشروع تنمية جنوب الوادى.

    كما تابع وزير الري مع مسئولي الري بمحافظة أسوان خطط ومعدلات تنفيذ أعمال تأهيل الترع بأسوان ، موجهاً بزيادة معدلات التنفيذ ومراعاة ضبط الجودة.، حيث تم الإطمئنان على جاهزية محطات الرفع بمحافظة أسوان لإستيفاء الاحتياجات المائية للمحاصيل الصيفية بالمحافظة ، ومتابعة موقف مشروعات تأهيل الترع بالمحافظة حيث تم نهو ٢٠٠ كيلومتر وجارى العمل في ٣٠٠ كيلومتر أخرى ، كما تم متابعة موقف نهو العمل في إنشاء محطات الطويسة وبلانة والسلسلة والمراشدة ، وكانت معظم هذه المحطات متعثرة منذ عشرات السنين ، وتم حسم كافة المعوقات تمهيداً لنهو العمل بها وإفتتاحها قريباً وبما يُسهم فى زيادة الانتاج الزراعى بالمحافظة.


    كما تفقد عبد العاطى أعمال التطوير المتواصلة بالمركز الثقافى الأفريقى بأسوان والنصب التذكاري لرمز الصداقة المصرية السوفيتية واللذان يُعدان من المقاصد السياحية البارزة بمدينة أسوان ، حيث يضم المركز العديد من اللوحات والمقتنيات والأفلام الوثائقية التى تمثل حضارة وثقافة الدول الإفريقية وعادات وتقاليد الشعوب الإفريقية ، ومكتبة وثائقية تضم العديد من الكتب والألبومات الأثرية والتاريخية التي تحكى تاريخ النيل ، بالإضافة لمسرح رومانى مكشوف ، في حين يستعرض النصب التذكارى - والذى تم إنشاؤه فى عام ١٩٦٧ بإرتفاع ٧٢ متر - تاريخ إنشاء السد العالى.

    وعقد الوزير اجتماع اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد نهر النيل برئاسة وزير الموارد المائية والرى ، لإستعرض معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل - حيث تبين أن معدلات الأمطار على منابع النيل أقل من المعدل خلال شهر يوليو ، كما استعرض الحالة الهيدرولوجية للنهر ، والسيناريوهات المختلفة للفيضان ، وموقف إيراد نهر النيل للعام المائي الحالي ، وآليات إدارة فترة أقصى الإحتياجات الحالية بأعلى درجة من الكفاءة لتلبية الإحتياجات المائية للموسم الزراعي الحالي ولكافة الإستخدامات الأخرى وتقليل شكاوي المياه.


    كما إستعرض حالة المناسيب بالترع والمصارف وجاهزية محطات الرفع بمختلف المحافظات ، لضمان قدرة شبكة المجارى المائية على تلبية إحتياجات الموسم الزراعي الحالي ، وتوفير الإحتياجات المائية لكافة المنتفعين.

    بشرة خير فيضان النيل الجديد  وزارة الري

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 29.526429.6194
    يورو​ 31.782231.8942
    جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
    فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
    100 ين يابانى​ 22.603122.6760
    ريال سعودى​ 7.85977.8865
    دينار كويتى​ 96.532596.9318
    درهم اماراتى​ 8.03858.0645
    اليوان الصينى​ 4.37344.3887

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
    عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
    عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
    عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
    الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
    الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
    الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    الثلاثاء 06:00 صـ
    18 ذو الحجة 1445 هـ 25 يونيو 2024 م
    مصر
    الفجر 03:09
    الشروق 04:55
    الظهر 11:58
    العصر 15:33
    المغرب 19:00
    العشاء 20:33

    استطلاع الرأي