السبت 3 ديسمبر 2022
محطة مصر

    مقالات

    أحمد النجار يكتب : ”بنت موت”

    محطة مصر

    وأنت تقلب في شريط حياتك وتسترجع ذكرياتك ستجد أن حياتك مليئة بأشخاص تعرفهم منذ سنوات بعيدة لكنهم فشلوا في ترك أثرا واحدا تتذكرهم به عندما يبتعدون في المقابل ستكتشف وجود أناس لم يمض علي معرفتك بهم إلا شهور قليلة لكنهم تركوا أثارا ومواقف عديدة أو بالمعني الدارج علموا في أيامك ولياليك التي عشتها معهم ومن هؤلاء الدكتورة شيماء صبحي خير الله الذي جاء خبر رحيلها المفاجئ بمثابة صدمة لكل من عرفها أو إقترب منها في سنوات عمرها القليلة .


    تعرفت علي الراحلة خلال عملي بموقع محطة مصر بعدما تلقيت ذات يوما إتصالا من إستاذنا الدكتور محمد علي شومان عميد كلية الإعلام وعلوم الإتصال بالجامعة البريطانية يرشحها للتدريب معنا بالموقع وقال لي بالنص لاأجد من أستأمنه عليها إلا أنتم في محطة مصر وقال لي بالنص مرموطوها في الشغل عاوزها تكون صحفية متميزة .


    تحدثت إلي الصديق العزيز الكاتب الصحفي الأستاذ منصور كامل رئيس التحرير لأخبره برغية الدكتور شومان فرحب علي الفوروإنضمت الدكتورة شيماء إلي كتيبة الموقع وفي أسابيع قليلة كانت إحدي نجماته بموهبتها وأمانتها في العمل التي قلما ان تجدها في صحفية تمر بمراحلها الصحفية الأولي .


    إلتحقت بالعمل في أقسام التحقيقات والمنوعات وإستقرت أخيرا بقسم الفن ورغم أن العمل بالصحافة الفنية يتطلب شبكة علاقات ومعلومات غزيرة إلا إنها نجحت خلال فترة وجيزة في تكوين علاقات قوية مع العديد من المصادر في مقدمتهم الفنان الكبير محمد صبحي الذي كان حريصا علي الإتصال بها كل أيام ليخبرها بجديده الفني لما شهده فيها من دأب وإجتهاد في عملها .


    سريعا وصلت الدكتورة شيماء الي موقع سكرتير تحرير الموقع وكانت همزة الوصل بين أقسامه لاتعرف ساعات عمل محددة ففي أوقات كثيرة كانت تنتهي من عملها بالموقع وتعود الي منزلها لتواصل رحلة العمل التي تستمر في أوقات كثيرة إلي صباح اليوم التالي .

    لم تقف عند هذا الحد فكانت تخرج بالكاميرا لتسجل وتوثق الأحداث الفنية والإجتماعية دون كلل أو ملل فكانت تشعر أن سنوات عمرها قليلة وكانت ترغب في إستغلال كل ثانية منه في تحقيق هدف أو طموح كان يراودها .

    لم تهمل إلي جانب عملها الصحفي الجانب الأكاديمي فكانت تسابق الزمن للإنتهاء من مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بها التي قاربت علي مراحلها الأخيرة منها حيث كان من المقرر مناقشتها نهاية العام الجاري .


    مواقف الدكتورة شيماء الإنسانية مع كل من عرفها كانت بلاحدود عندما تسمع أن أحدا من الزملاء في محنة معنوية أو مادية كانت أول الداعمين والمساندين فكانت بحق ست بـ 100 راجل .

    رحلت الأخت والصديقة والزميلة تاركة لنا إرثا إنسانيا لن يندثر حتي وهي راقدة في قبرها وفي سرادق العزاء إجتمعت أطيافا من المجتمع إعلاميون وأكاديميون وفنانون وبسطاء من الجيران والأحباب يقدمون واجب العزاء لوالدها وإبنها و يتذكرون بدموعهم مهنيتها ومواقفها وجدعنتها وإنسانيتها ويترحمون عليها والجميع يؤكد في صوت واحد إنها كانت "بنت موت"

    احمد النجار شيماء صبحي بنت موت موت مفاجيء لشيماء صبحي

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 24.428624.5042
    يورو​ 25.442425.5309
    جنيه إسترلينى​ 29.087129.1869
    فرنك سويسرى​ 25.990626.0821
    100 ين يابانى​ 17.527917.5859
    ريال سعودى​ 6.49846.5202
    دينار كويتى​ 79.336979.6081
    درهم اماراتى​ 6.65076.6716
    اليوان الصينى​ 3.44903.4622

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 1,438 شراء 1,445
    عيار 22 بيع 1,318 شراء 1,324
    عيار 21 بيع 1,258 شراء 1,264
    عيار 18 بيع 1,078 شراء 1,083
    الاونصة بيع 44,713 شراء 44,926
    الجنيه الذهب بيع 10,064 شراء 10,112
    الكيلو بيع 1,437,714 شراء 1,444,571
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    السبت 12:13 صـ
    9 جمادى أول 1444 هـ 03 ديسمبر 2022 م
    مصر
    الفجر 05:03
    الشروق 06:35
    الظهر 11:45
    العصر 14:36
    المغرب 16:55
    العشاء 18:17

    استطلاع الرأي