الأحد 14 أبريل 2024
محطة مصر

    الأخبار

    مفوضة الاتحاد الأفريقي : اضافة 75 مليون مواطن مصري للانترنت فائق السرعة انجاز ضخم و غير مسبوق في افريقيا

    محطة مصر

    مفوضة الاتحاد الأفريقي : اضافة 75 مليون مواطن مصري للانترنت فائق السرعة انجاز ضخم و غير مسبوق في افريقيا

    >> الدكتورة أماني أبو زيد : نحتاج إلى تسريع سد الفجوة الرقمية في إفريقيا وضمان الربط فائق السرعة وبأسعار معقولة للجميع


    نظم الاتحاد الأفريقي جلسة وزارية ضمت وزراء الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات برواندا و تونس و السنغال و كذا مديرة الاندماج الاقليمي بالبنك الدولي و المدير التنفيذي لتحالف أفريقيا الذكية ضمن فعاليات قمة “تحول أفريقيا ” “Transform Africa ” التي عقدت في الفترة من 26 إلى 28 أبريل 2023 ، في فيكتوريا فولز ، بدولة زيمبابوي.

    و أبرز الحضور استراتيجية الاتحاد الأفريقي للتحول الرقمي (DTS) ، حيث يمثل النفاذ الشامل إلى الإنترنت بحلول عام 2030 أحد أهداف هذه الاستراتيجية .

    و في مداخلتها ، قالت الدكتورة أماني أبو زيد " أن هناك تقدم مستمر في القارة من خلال القطاع الخاص مع الشركات الأفريقية مثل Liquid Intelligent Technologies و MTN و Benya التي تستثمر في الاتصال الرقمي عبر إفريقيا ، كما توسعت Safaricom مؤخرًا خارج حدود كينيا إلى إثيوبيا ، كما يواصل المشغلون الدوليون مثل Orange و Vodaphone الاستثمار في إفريقيا.

    و أشادت الدكتورة أماني أبو زيد بأن اضافة أكثر من 75 مليون مواطن مصري للإنترنت فائق السرعة في مصر من خلال برنامج حياة كريمة يعد انجاز ضخم و غير مسبوق في افريقيا.

    وأشارت إلي قيام الاتحاد الافريقي مؤخرا بربط رقمي لـ ١٧ دولة افريقية اضافية فيما بينها بكابلات الألياف الضوئية الإقليمية خلال المرحلة الأولى من البرنامج الافريقي للبنية التحتية PIDA) ، و هذه هي أيضًا بعض الأمثلة الملموسة على الإنجازات.

    و قالت مفوضة الاتحاد الأفريقي " لكن بينما يتم إحراز تقدم ، نحتاج إلى تسريع سد الفجوة الرقمية في إفريقيا من خلال معالجة أوجه عدم المساواة وضمان الربط فائق السرعة وبأسعار معقولة للجميع، و إيلاء الاهتمام الواجب للعلاقة بين الطاقة والرقمنة كجزء من الجهود المبذولة لسد الفجوة الرقمية الريفية الحضرية.

    واضافت " أن 40 ٪ فقط يستخدمون الإنترنت في أفريقيا ، 64٪ منهم في المناطق الحضرية و 23٪ في المناطق الريفية .

    وتابعت " كما يجب سد الفجوة بين الجنسين، ففي عام 2022 ، كانت نسبة الإناث من مستخدمي الإنترنت في إفريقيا لا تتعدى 34٪.

    واكدت الدكتورة أماني أبو زيد أن سد الفجوة الرقمية بين الجنسين مهم لأسباب عديدة، حيث تحد هذه التفاوتات من وصول المرأة إلى مجموعة كاملة من الفرص التي توفرها الرقمنة ، وان القدرة على تحمل التكاليف لزيادة الاستخدام أمر ضروري أيضًا.

    و أضافت مفوضة الاتحاد الافريقي : " نحن بحاجة إلى تسريع رحلة التحول الرقمي في إفريقيا بينما نتحرك معًا في نفس الوقت كقارة دون أن نتخلف عن الركب العالمي"

    و من ناحية أخرى نظرًا لأن الأزمات العالمية الحالية لها تأثيرات خطيرة على إفريقيا ، اعتبرت الدكتورة أماني أبو زيد أنه يمكن للرقمنة أن تمكّن من التحول الاقتصادي نحو مسار نمو أخضر وقادر على الصمود وشامل ، مشيره إلي أن العلاقة بين التحول الرقمي والمناخ والأمن الغذائي وأمن الطاقة تعتبر ذات أهمية قصوى نظرًا للتأثيرات الخطيرة على إفريقيا بسبب الأزمات العالمية الحالية ، وقالت " لذلك هناك حاجة ملحة لتوسيع نطاق الوصول إلى التقنيات الرقمية الذكية للمناخ والخدمات المرتبطة بالبيانات في جميع القطاعات ، على المستوى القاري .

    ولفتت الدكتورة أماني أبو زيد الي أن مفوضية الاتحاد الأفريقي تعمل على تطوير سياق السياسات والاستراتيجيات حول الرقمنة ، حيث تم تطوير استراتيجية التحول الرقمي لأفريقيا واعتمادها كاستراتيجية شاملة وتحدد رؤية للتحول الرقمي في إفريقيا.

    وقالت " بينما تؤكد معظم الاستراتيجيات الرقمية الوطنية على المزايا الاجتماعية والاقتصادية للرقمنة ، فإن كل دولة تواجه تحديات ومستويات مختلفة من التطور الرقمي.

    واوضحت أنه تحقيقا لهذه الغاية ، وكجزء من تنفيذ استراتيجية التحول الرقمي لأفريقيا ، شرعت مفوضية الاتحاد الأفريقي في تطوير أطر قارية شاملة لتسهيل التنسيق القاري، وقالت " وتشمل هذه ما يلي ؛ إطار سياسة بيانات الاتحاد الأفريقي ، لتسهيل تدفق البيانات عبر القطاعات والحدود مع ضمان خصوصية البيانات وأمنها .

    إضافة إلي إطار عمل التشغيل البيني في الاتحاد الأفريقي للمعرف الرقمي - لبناء وتحديث أنظمة معرف رقمي شاملة وموثوقة وقابلة للتشغيل المتبادل ؛ والإستراتيجية القارية لسوق رقمية واحدة لإنشاء سياسة تمكينية وبيئة تنظيمية مواتية لإنشاء سوق رقمية واحدة في إفريقيا بما يتماشى مع منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية .

    ومن ضمن هذه الأطر وفقا لما ذكرته الدكتورة أماني أبو زيد تحديث اتفاقية الاتحاد الأفريقي بشأن الأمن السيبراني وحماية البيانات الشخصية لتوفير إطار عمل للمواءمة الفعالة للأدوات القانونية لأفريقيا في مجال المعاملات الإلكترونية وحماية البيانات الشخصية والأمن السيبراني ، والاستراتيجيات الرقمية القطاعية في التعليم والزراعة والصحة والتجارة الإلكترونية ، لتسهيل توسيع نطاق الوصول إلى التقنيات الرقمية الذكية والخدمات المرتبطة بالبيانات في جميع القطاعات، التمكين الرقمي للمرأة و دعم المزيد من النساء في مراكز السلطة و اتخاذ القرار للمشاركة في الثورة الصناعية الرابعة.

    و في ثاني أيام القمة ، احتفل المشاركون بيوم "الفتيات في تكنولوجيا المعلومات" Girls in ICT الذي تقيمه منظمة الامم المتحدة للاتصالات ITU ، حيث قامت السيدة دورين بوجدن سكرتير عام المنظمة بالقاء كلمة بهذه المناسبة بحضور لفيف من طالبات المدارس في دولة زيمبابوي و اللاتي تتلقين تدريبات في مهارات تكنولوجيا المعلومات .

    و في الجلسة الوزارية بهذه المناسبة ، ذكرت الدكتورة اماني ابوزيد مفوضة الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية و الطاقة و الرقمنة " أن الاتحاد الأفريقي يدعم و يعزز المساواة بين الجنسين على جميع المستويات بما يتماشى مع الهدف 6 من الاستراتيجية الافريقية أجندة 2063 و ذلك في كافة مشلريع الاتحاد و مبادراته و برامجه ، حيث يعمل الاتحاد الأفريقي على تحقيق التوازن بين الجنسين بنسبة 50/50 ويدعم جميع المبادرات الوطنية والإقليمية التي تدعو إلى المشاركة الكاملة النساء والفتيات الأفريقيات في بناء المجتمع الأفريقي الحديث والاقتصاد الرقمي الشامل من اجل غد مشرق للجميع .

    و أكدت مفوضة الطاقة والبنية التحتية والرقمنة بالاتحاد الأفريقي أن تحسين حياة وفرص النساء والفتيات يعد هدفًا أساسياً للاتحاد الأفريقي وينعكس ذلك جيدًا في استراتيجية التحول الرقمي لأفريقيا واستراتيجية الاتحاد الأفريقي للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (GEWE) التي تؤكد على الحاجة إلى خلق بيئة مواتية لتعزيز مشاركة أكبر للنساء والفتيات في جميع جوانب التحول الرقمي من تطوير السياسات والاستراتيجيات إلى تنفيذ البرامج والمشاريع. وقالت " وتعتبر محو الأمية الرقمية للفتيات ذات أهمية كبيرة وهي تتماشى مع سياسات الاتحاد بشأن تعميم مراعاة المنظور الجنساني في هذا القطاع.

    و أضافت " في الوقت الحاضر ، يمثل الوصول إلى الأدوات والمحتوى الرقمي عامل تغيير في اللعبة بالنسبة للمرأة الأفريقية ، حيث أنها تعزز الإدماج الاجتماعي والاقتصادي ، وتوفر فرص عمل وفرص تعليمية أكبر .

    ولفتت الدكتورة أماني أبو زيد الي أن مفوضية الاتحاد الأفريقي طرحت العديد من المبادرات التي تدعم تمكين المرأة في الفضاء الرقمي بما في ذلك توفير المعرفة والمهارات الرقمية , منها على سبيل المثال: فتح الاتحاد الأفريقي أبواب مقره لأكثر من 250 مدرسة ثانوية للبنات من أديس أبابا للاحتفال بيوم الفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

    وأوضحت أنه كجزء من الاحتفالات ، يتم دعوة اللجان رفيعة المستوى المؤلفة من مرشدات ونماذج يحتذى بها من قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للقطاعين العام والخاص لتبادل الخبرات حول كيفية استخدامهم لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أنشطتهم التجارية اليومية وإلهام الفتيات الصغيرات في التنمية. مهاراتهم وقدراتهم الرقمية.

    وأشارت الي تعاون مفوضية الاتحاد الأفريقي مع الاتحاد الدولي للاتصالات وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في "مبادرة الفتيات الأفريقيات يمكنهن البرمجة (AGCC)" التي تهدف إلى تمكين وتجهيز 2000 امرأة وفتاة أفريقية بين 17 و 25 عامًا بالمهارات والكفاءات اللازمة لترميز وتطوير تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. والحلول.

    وقالت " حتى الآن ، أقيمت العديد من المعسكرات الرقمية في جميع أنحاء القارة واستضافت الجامعة الأمريكية بالقاهرة اثنين منها.

    كما أنشأت مفوضية الاتحاد الأفريقي شبكة النساء الأفريقيات من أجل البنية التحتية (AWIN) في عام 2019 ، وتهدف هذه المبادرة إلى توجيه مشاركة الدول الأعضاء في حوارات السياسات لتعزيز مشاركة المرأة في الثورة الصناعية الرابعة باعتبارها أفضل طريقة لإخراج الفتيات والنساء من القطاع غير الرسمي. .

    ‏‎وأطلق المركز الدولي للاتحاد الأفريقي لتعليم الفتيات والنساء في إفريقيا (AU / CIEFFA) في عام 2019 مبادرة تهدف إلى الاعتماد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لإعادة دمج الفتيات خارج المدارس من خلال إزالة الحواجز التي تحول دون جودة التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية.

    وقالت الدكتورة أماني أبو زيد " علاوة على ذلك ، شارك AU / CIEFFA في تعاون استراتيجي بين القطاع الخاص والمجتمع المدني وشركاء التنمية والحكومات الأفريقية لإصلاح أنظمة التعليم والدعوة إلى مراعاة خصوصية الفتيات والشابات من خلال سياسات مستجيبة للنوع الاجتماعي تعزز تعميم مراعاة المنظور الجنساني في التعليم وسياسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، كوسيلة لكسر الصور النمطية التي تعيق مشاركة الفتيات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات , لتمكين الفتيات الأفريقيات من المشاركة في تشكيل المستقبل الرقمي لأفريقيا من خلال لعب دور قيادي ليس فقط كمستخدمين نشطين ولكن أيضًا كمبدعين لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمحتوى الذي يستجيب لاحتياجات أفريقيا

    جدير بالذكر أن هذه هي المرة العاشرة التي تنعقد فيها قمة "التحول الرقمي في افريقيا" و هي المرة الأولى التي تنعقد في فيكتريا فولز بزيمبابوي ، و ليس في كيجالي برواندا مما في المرات السابقة , و في هذه النسخة العاشرة ، حضر القمة ٥ رؤساء دول، ٤٤ وزير و ٤٠٠٠ مشارك من ٩١ دولة

    مفوضية

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 29.526429.6194
    يورو​ 31.782231.8942
    جنيه إسترلينى​ 35.833235.9610
    فرنك سويسرى​ 31.633231.7363
    100 ين يابانى​ 22.603122.6760
    ريال سعودى​ 7.85977.8865
    دينار كويتى​ 96.532596.9318
    درهم اماراتى​ 8.03858.0645
    اليوان الصينى​ 4.37344.3887

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 بيع 2,069 شراء 2,114
    عيار 22 بيع 1,896 شراء 1,938
    عيار 21 بيع 1,810 شراء 1,850
    عيار 18 بيع 1,551 شراء 1,586
    الاونصة بيع 64,333 شراء 65,754
    الجنيه الذهب بيع 14,480 شراء 14,800
    الكيلو بيع 2,068,571 شراء 2,114,286
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    مواقيت الصلاة

    الأحد 11:38 مـ
    5 شوال 1445 هـ 14 أبريل 2024 م
    مصر
    الفجر 03:58
    الشروق 05:29
    الظهر 11:55
    العصر 15:30
    المغرب 18:21
    العشاء 19:42

    استطلاع الرأي